هل حقًأ للهواتف المحمولة أضرار كبيرة كما هو مشاع؟

  • الهواتف المحمولة وصحتك

    2019-07-الأربعاء

الهواتف المحمولة وصحتك


هل حقًأ للهواتف المحمولة أضرار كبيرة كما هو مشاع؟

في ما يلي مقال نشره موقع Better Health يعرض بعض الدراسات حول المخاطر الحقيقية لإستخدام الهاتف المحمول والاحتياطات التي يمكن اتخاذها للتقليل من هذه المخاطر. 





الأبحاث حول الهواتف المحمولة ومخاطرها الصحية


لم يخرج البحث الدولي المكثف بأي دليل قاطع أو مقنع على أن الهواتف المحمولة تضر بالصحة على المدى القصير أو الطويل، مع ذلك صنفت منظمة الصحة .العالمية في مايو 2011 إشعاعات الترددات الغير لاسلكية كمسبب للسرطان بالنسبة للبشر وذلك بناء على زيادة نسبة الأصابة بالورم الدبقي وهو نوع من سرطانات الدماغ 


دفع بيان منظمة الصحة العالمية العديد من الناس إلى الدعوة إلى "نهج احترازي" باستخدام الهاتف المحمول. والبحث ما زال مستمر.




الهواتف المحمولة والآثار الصحية الأخرى المحتملة


بينما البحث  يستمر في ما إذا كان استخدام الهاتف المحمول يسبب مشاكل صحية  أو لا عدا السرطان ، لم يتم العثور على آثار صحية سلبية.


ولكن يمكن أن يكون لاستخدام الهاتف المحمول أيضًا تأثيرات صحية غير مباشرة. فمثلا:


المعدات الإلكترونية - يمكن أن يتداخل إشعاع الترددات اللاسلكية مع المعدات الإلكترونية الطبية إذا كانت المعدات عرضة لهذا المجال. لذا يجب إيقاف إستخدام الهواتف في مباني المستشفى.

حوادث الطرق - تشير الدراسات إلى أن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة يزيد بدرجة كبيرة من خطر حوادث المرور. 



تشير الدلائل حتى الآن إلى أن الهواتف المحمولة غير ضارة، ولكن المخاطر والنتائج على المدى الطويل ما زالت غير واضحة بعد.


في حال كنت مهتماً يمكنك التقليل من التعرض إلى إشعاعات RF من خلال:


إختيار هاتف محمول به معدل إمتصاص منخفض (SAR) والذي إلى كمية الإشعاع RF التي تمتصها أنسجة الجسم.

إستخدم الهاتف الأرضي في حال كان متاحاً.

الحفاظ على المكالمات الهاتفية الخاصة بك قصيرة.

إستخدام السماعات

عدم حمل هاتفك المحمول بالقرب من جسمك عند تشغيله

كن حذراً من الادعاءات حول أن غطاء المحمول يقلل من تعرضك للإشعاع، في الواقع يمكن أن تزيد الأغطية من إشعاعات التردد اللاسلكية RF لأن جهاز سوف يزيد من تلقائياً من من إصدار الترددات لمقاومة تأثير الغطاء للحصول على مستوى أفضل من التواصل.



أشياء يجب تذكرها


الإجماع الدولي الحالي هو أن الهواتف المحمولة لا تسبب السرطان أو تعزز النمو المتسارع للأورام الموجودة.

ولكن يمكن أن يستغرق السرطان سنوات عديدة، وحتى عقوداً من الزمن حتى يتطور. الدراسات السكانية حتى الآن رصدت فقط الآثار الصحية بعد بضع سنوات من  استخدام الهاتف المحمول.

إن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة يزيد بشكل كبير من مخاطر حوادث المرور. 

هل حقًأ للهواتف المحمولة أضرار كبيرة كما هو مشاع؟
المراجع

https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/healthy

هل حقًأ للهواتف المحمولة أضرار كبيرة كما هو مشاع؟

كيف يمكنني معرفة إن كان أحد أفراد عائلتي مصاب بالاكتئاب

الأخبار- يمكن أن يشعر الشباب بتقلبات مزاجية والإنزعاج وأن يكونوا حساسين للرفض أو النقض في بعض الأحيان مثل جميع الناس، ولكن إذا استمرت هذه الحالة المزاجية لمدة أسبوعين أو أكثر، فقد ...

..اقرأ المزيد